الفصل الثالث: الشق التطبيقي

المبحث الثالث: أستاذ التربية الإسلامية وعلاقته بأساتذة المواد الأخرى من خلال الاستمارة المخصصة لهم.

المبحث الثالث: أستاذ التربية الإسلامية وعلاقته بأساتذة المواد الأخرى من خلال الاستمارة المخصصة لهم.

المطلب الأول: معطيات عامة

      نسبة ℅90 من الأساتذة المبحوثين من المواد الأخرى يمارسون وظيفة التعليم لمدة تفوق عشر سنوات وهذه مدة طويلة من الصحبة المهنية بينهم وبين أساتذة التربية الإسلامية، ولقد حرصنا على استجواب أساتذة مختلف المواد (اللغة العربية، الرياضيات، الفيزياء، الاجتماعيات، التربية الأسرية، الرياضة…) حتى نخلص إلى نظرة شمولية وذات مصداقية عالية.

المطلب الثاني: سمعة أساتذة التربية الإسلامية داخل المؤسسة.

matlap 32

      كل الأساتذة المبحوثين يصرحون أن أستاذ مادة التربية الإسلامية يحظى بسمعة طيبة داخل المؤسسة التعليمية. وهذا دليل آخر على تمتع مدرسي التربية الإسلامية بحسن السلوك والمعاملة مع جميع الفاعلين التربويين في المؤسسة.

المطلب الثالث: مظاهر التزام أساتذة التربية الإسلامية بتعاليم الدين الإسلامي.

matlap 33

      وفقا لما يتضمنه الجدول من معطيات، يتبين لنا أن مدرسي مادة التربية الإسلامية تبدو عليهم سمات الالتزام الديني في مظهرهم الخارجي وهذا مؤشر ايجابي على توافق الأحوال الظاهرة والباطنة لدى أساتذة المادة، وهو أمر ضروري للأستاذ الرسالي الذي يصدق في كل أحواله ويبتعد كل البعد عن مظاهر الرياء والنفاق، خاصة وأنه يمثل القدوة الحسنة للجميع وهو أولى الناس بالتزام شرع الله وسنة رسوله.

المطلب الرابع: مدى مشاركة أساتذة التربية الإسلامية في مجالس المؤسسة.

matlap 34

      بناء على هذه المعطيات فإن ℅90 من مدرسي مادة التربية الإسلامية يشاركون في مجالس المؤسسة التربوية، نستنتج من هذا المعطى أن أستاذ التربية الإسلامية عنصر فعال ونشيط في مؤسسته، وأنه شخص يحترم التزاماته وواجباته المهنية ويسعى إلى إيصال رأيه وكلمته وتبليغ رسالته متى ما أتيحت له الفرصة.

 

 

 

Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus